الأربعاء، 17 يوليو، 2013

شعب كالحمام






وشَعْبٍ كالحَمــامِ عـلى حَـبٍّ       طارَ مِنهُ بنَهْرِ  مَنْ زَجَرَ الَحمَــاما

ومَنْ لَمْ يَطِـرْ مِنْ سِـربِهِ فَهـوَ      الـمَهيضُ الجريحُ يأبى أنْ يُضـاما

  
إذا كُنْتَ بالرَّوضةِ الغَنَّاءِ فذَّاً        فَأنتَ كَمَنْ بالـبيدِ لا يَجِدِ الأنَّـــاما






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق